×
رحلات الطيران
  • بحث جديد
  • عمليات البحث الأخيرة
  • ذهاب فقط
  • رحلة ذهاب واياب

عمليات البحث الأخيرة

    رحلات طيران رخيصة من البرازيل الى مصر
    (عدل البحث)
    رحلات طيران رخيصة من البرازيل الى مصر
    وجهات شهيرة
    * الأسعار المعروضة اسفله هي أقل أسعار وجدناها متاحة مؤخراً.
    • القاهرة
      منEGP11,999
    Tvyqigj454ciqufnepeu

    مصر

    لمحة سياحية عن مصر:

    مصر هي واحدة من أقدم الوجهات السياحية في العالم بأكمله، وقد كان الإغريق والرومان أول من قاموا برحلات إلى مصر لرؤية أهرامات الجيزة العملاقة، وخلال الحقبة الاستعمارية، فقدت مصر كم هائل من كنوز حضارتها العريقة وهذا أدى بدوره إلى قلة عدد السياح في هذه الفترة والتي تضاعفت فيما بعد على يد المغامر "توماس كوك" الذي قام بتنظيم رحلات بحرية في نهر النيل. يبدو أن القول المأثور "مصر هي هبة النيل" صحيح تماماً، فهو شريان الحياة في مصر الذي تمتد على ضفافه من الحدود السودانية جنوباً حتى البحر المتوسط شمالاً، دون النهر لن تكون هناك أرض خصبة، ولا غذاء ولا كهرباء فهو يمارس دوراً قوياً منذ القدم بشكل فريد، أما ما يقدمه للزوار فيكفي القيام برحلة نيلية لرؤية العديد من الآثار القديمة الأكثر إثارة. وكيف تأتي إلى مصر ولا تستمتع بنزهة نيلية بين الأقصر وأسوان والتي تجتمع فيها المتعة والاسترخاء والدهشة من عظم ما تركه القدماء من آثار ومعالم في هاتين المدينتين، استكمل رحلتك بالذهاب إلى النوبة واكتشف بنفسك أسرار أرضها الذهبية وأجوائها الفريدة.

    واليوم على الرغم من الإضطرابات التي مرت بها البلاد في الفترة الأخيرة فمصر لا تزال واحدة من أشهر المقاصد السياحية حول العالم ولا يأتي السياح إليها للتعرف على نهر النيل الخالد أو زيارة الأهرامات وأبو الهول والمعالم الأثرية والمتاحف والأسواق والمساجد والمدارس الدينية من القاهرة الإسلامية فحسب، فمصر لديها ثروات أخري تتجسد في شواطئها الساحرة المطلة على البحر الأحمر الزاخر بالشعاب المرجانية الفريدة والأسماك الاستوائية بشكل خاص في مدينة شرم الشيخ ، جبل سانت كاترين، المناظر الطبيعية الصحراوية والكثبان الرملية والواحات، والحصون القديمة والأديرة، الطبيعة الخلابة للريف المصري حيث الهدوء والهواء النقي والبساطة والكثير والكثير...

    إن مصر الحالية هي مزيج من مختلف الحضارات والديانات، مزيجٌ تكوَّن من حضارتها القديمة وما مرت به من فترات استعمارية إلى جانب موروثاتها الدينية، وانعكس على ثقافتها التي باتت تحمل في طياتها الاحترام بقدرٍ متساوي لحضارتها القديمة والحديثة، وهو ما يظهر بوضوح في الشخصية المصرية على مختلف فئاتها وانتمائتها، فما يوحدهم هو حب الوطن والروابط العائلية الموسعة، الكرامة والدفء والضيافة تجاه الغرباء، فعلى الرغم من أن معظم الزوار يأتون لزيارة مصر لمشاهدة الآثار، ولكن بكل تأكيد الذكريات التي تظل عالقة في الأذهان هى ما لمسوه من أصالة وطيبة من شعبها المضياف ورنين كلمات لغته العربية بالنكهة المصرية.

    الطقس وأفضل الأوقات لزيارة مصر:

    تتمتع مصر بالكثير من التنوع في مناخها، فقد يكون الطقس معتدل بالقاهرة وبارد قليلاً ورطب في الإسكندرية، وساخن في الجنوب بمدينتي الأقصر وأسوان، ويبقى أفضل وقت لزيارة معظم المعالم السياحية، بما في ذلك الاهرامات ووادي الملوك، أو الغوص في البحر الأحمر، هو من شهر فبراير إلى أبريل، وشهري أكتوبر ونوفمبر، فخلال هذه الأشهر يكون الطقس معتدل علي كافة الأنحاء وغالباً ما تكون حرارة الشمس خفيفة وممتعة والسماء صافية والبحار هادئة، وتشهد مصر في تلك الأشهر كثافة سياحية أكثر من باقي السنة، حيث أن خلال أشهر الصيف (مايو – أغسطس) ترتفع درجة الحرارة لتصل إلى 40 درجة مئوية وقد يحول ذلك دون الخروج واستمتاعك بإجازتك خاصةً في وقت الظهيرة، أما شهور الشتاء (ديسمبر - فبراير) فقد أصبحت مصر في ال3 سنوات الأخيرة أكثر برودة وتنخفض درجات الحرارة في الشتاء بشكل ملحوظ خاصةً على السواحل مع احتماليات سقوط الأمطار، فمن الأفضل دائماً مراجعة درجات الحرارة المتوقعة لفترة زيارتك وأخذ الاحتياطات والملابس المناسبة للطقس.

    أبرز الأماكن السياحية في مصر:

    مصر حافلة بالأماكن السياحة الرائعة والمتنوعة، فهي تقدم لزائرها تشكيلة من المزارات والمعالم ليستطيع التخطيط لجدول رحلته كما يحب، وفقاً لميوله والشكل الذي يريد أن يقضي به إجازته:

    اكتشف العاصمة أولاً :

    من سيأتي إلى مصر دون أن يمر بالقاهرة؟ خان الخليلي وشارع المعز والأجواء الإسلامية هناك، لقبت بمدينة الألف مأذنة لما تحويه من عدد هائل من المساجد التاريخية العريقة مثل: مسجد محمد علي، مسجد السلطان حسن ومسجد ابن طولون والأزهر الشريف. تعتبر منطقة وسط المدينة هي المنطقة الحافلة بالمزارات القديمة والحديثة فيمكنك زيارة المتحف المصري وقلعة صلاح الدين ومتحف الفن الإسلامي ثم اصعد برج القاهرة لتستمتع بإطلالة على النيل ونظرة بانورامية على المدينة بأكملها أو استقل أحد المراكب الشراعية واستمتع بنزهة في أحضان النيل.

    لمحبي التاريخ والحضارة الفرعونية انطلقوا إلي:

    • الجيزة: إن الأهرامات الثلاثة (خوفو وخفرع ومنقرع) هي المعلم السياحي الرئيسي في مصر منذ فترة طويلة وواحدة من عجائب الدنيا السبع في العالم القديم، لا تنسى زيارة تمثال أبو الهول وكذلك منطقة آثار أبو صير وسقارة وهرمي دهشور وهم ليسوا ببعيدين عن الأهرامات الثلاثة. • الأقصر: عاصمة مصر الفرعونية حيث عاش القدماء المصريون وتركوا بها العديد من الآثار الخالدة فأصبحت مقصد رئيسي لمحبي الآثار من كل أنحاء العالم، ستستمتع بزيارة العديد من المعالم السياحية مثل: معبد الكرنك واستمتع مساءً بعرض الصوت والضوء، معبد الأقصر، وادي الملوك، متحف الأقصر والدير البحري. • أسوان: سحرها وأجوائها المميزة جعل لها مكانة خاصة بين محافظات مصر، فالجميع ينطلق من الأقصر في جولة نيلية متجهاً إلى أسوان للاستمتاع بطبيعتها الخلابة وكذلك لزيارة "جزيرة فيلة" و"جزيرة آمون"، "متحف النوبة"، "معبد كوم امبو" و"ضريخ أغا خان"، ثم اذهب لاستكشاف واحد من أكبر السدود في العالم "السد العالي" و"معبدي أبو سمبل" المنطقة المعتمدة من قِبل منظمة اليونسكو ضمن قائمة التراث العالمي.

    لمحبي الطبيعة والاستمتاع بالشواطئ:

    خياراتكم في مصر لا حصر لها وستحتار في اختيار وجهتك! إن كانت وجهتك الأولى القاهرة فيمكن الوصول بسهولة وفي وقت قصير (3 ساعات على الأكثر براً) إلى العين السخنة على ساحل البحر الأحمر أو مدينة الإسكندرية عروس البحر المتوسط بشواطئها المتميزة والمزدحمة بعض الشئ خاصةً في فصل الصيف، استكشف معالم المدينة وعمارتها وستلمح بأجوائها نكهة يونانية فرنسية، لا تنسى زيارة مكتبة الإسكندرية والمدرج الروماني. ولمزيد من الخيارات البحرية المميزة علي طول ساحل البحر الأحمر نجد: • مدينة السلام "شرم الشيخ": المكان المثالي لممارسة الغوض واكتشاف الشعاب المرجانية، كذلك توفر المدينة العديد من الأنشطة الترفيهية والتسوق ورحلات السفاري والاستمتاع بالأجواء البدوية الأصيلة. • الغردقة: تمتاز شواطئها بالهدوء والمياه متدرجة الألوان، يمكنك زيارة منطقة الميناء الجديد المفعمة بالحيوية وتحوي العديد من المطاعم والمقاهي ولمحبي المغامرة اذهب لاكتشاف "جزيرة جفتون" الساحرة التي تقع بالقرب من الغردقة وهي الجزيرة الوحيدة المسموح بالنزول إليها. • مرسي علم: هي أحد الشواطئ المصرية الساحرة أيضاً تبعد مسافة 274 كيلو متر جنوب مدينة الغردقة، ويمكنك ممارسة العديد من الأنشطة هناك كالغوص والسنوركلينج والاستمتاع بمشاهدة الشعاب المرجانية والكائنات البحرية والأسماك النادرة أو استئجار قارب والقيام برحلة صيد أو القيام برحلة سفاري والاستمتاع بليلة بدوية ليس لها مثيل.

    لمحبي سحر وصفاء الصحراء والواحات:

    يمكنكم الإنطلاق إلى الصحراء الشرقية التي بدأت السياحة بها في الانتعاش في الآونة الأخيرة أو زيارة واحات الصحراء الغربية التي هي أحد المقاصد السياحية في مصر منذ أربعين عاماً وتستضيف في الوقت الحاضر رحلات السفاري في الصحراء، واستمتع هناك بجمال "واحة سيوة" المليئة بينابيع المياة المعدنية والآبار والبحيرات المالحة وكذلك بساتين من النخيل وأشجار الزيتون وستشعر وكأنها قطعة من الجنة.

    وسائل الانتقال بين محافظات مصر وداخلها:

    السفر بين محافظات مصر:

    o جواً: يعتبر استخدام الرحلات الجوية للسفر من محافظة لأخرى هي الوسيلة الأسرع والأكثر أمناً ولكن قد لا تكون الأرخص، تقوم شركة مصر للطيران بتوفير رحلات يومية تربط القاهرة بمعظم المدن السياحية كالإسكندرية والأقصر وأسوان وشرم الشيخ والغردقة ومرسي مطروح. o براً: يمكن السفر بسهولة من مدينة لأخرى عبر الطرق البرية التي تربط محافظات مصر من خلال استئجار سيارة خاصة أو باستقلال الأوتوبيسات السياحية التي تديرها الشركات الخاصة، قد يكون الخيار الأرخص بعض الشئ ولكنه يظل خيار مرهق خاصةً للمدن التي يفصل بينها مسافات طويلة. o القطارات: توفر مصر من خلال شبكة السكك الحديدية مستوى عالٍ من الخدمة، مع مجموعة واسعة من الخدمات السريعة والبطيئة التي تربط القاهرة بمرسي مطروح والإسكندرية وجنوباً من نهر النيل إلى الأقصر وأسوان وهناك أيضا وصلات إلى الإسماعيلية وبورسعيد والسويس.

    وسائل المواصلات داخل محافظات مصر:

    • المواصلات العامة: توفر هيئة النقل العام الحكومية بالقاهرة والإسكندرية الحافلات وخدمات الترام، بالإضافة إلى ذلك هناك الحافلات الصغيرة (ميكروباص - Microbus) يديرها أفراد أو شركات خاصة، وهي تسير وفقاً لمسارات محددة ذهاب وعودة ولها مواقف ثابتة في القاهرة والإسكندرية ومعظم محافظات مصر.

    • المترو: هي الطريقة المثلي للوصول لجميع أنحاء القاهرة وتوفير الوقت والمال و تفادي الزحام خاصة في أوقات الذروة.

    • التاكسي/السيارات الأجرة: هو وسيلة نقل خاصة تتوفر في معظم المحافظات وتعتبر خيار مناسب يوفر قسط أكبر من الراحة مقارنةً بالمواصلات العامة ولكنه لن يوفر المال فالمقابل فستدفع أضعاف ما تدفعه في أحد المواصلات العامة السابق ذكرها.

    • السيارات الخاصة: توفر عدد من الشركات الخاصة في مصر الآن خدمة استئجار سيارة بالاتصال الهاتفي أو من خلال تطبيقاتها الإلكترونية التي يمكن تحميلها علي الهواتف الذكية لتصلك السيارة في المكان الذي تريده وتحدد لك مسبقاً سعر تقريبي لرحلتك وهو خيار آمن ومناسب لرجال الأعمال ومحبي الخصوصية والرفاهية.

    -العبارات والزوارق: تتوفر في القاهرة والإسكندرية والأقصر وأسوان للجولات النيلية أو كمواصلة للوصول إلى الجانب الآخر من النهر.

    خيارات الإقامة في مصر:

    تزخر مصر بعدد هائل من الفنادق الفاخرة والمنتجعات ذات المساحات الخضراء والمناظر الطبيعية والخدمات الترفيهية كصالات الألعاب الرياضية والسبا ومراكز التجميل وخدمات ومرافق رجال الأعمال وملاعب الجولف، وكل ما يبحث عنه الزوار من محبي الهدوء والفخامة، منها ما تقوم بإدارته سلاسل فنادق عالمية والتي تمركز معظمها على ضفاف النيل في القاهرة والإسكندرية والأقصر أو بمواجهة الشاطئ مباشرةً في العين السخنة وشرم الشيخ والغردقة. وعلى الجانب الآخر توفر أحياء مدن مصر المختلفة الفنادق المتوسطة والصغيرة، والفنادق التاريخية، والنزل وبيوت الضيافة منخفضة الأسعار التي تناسب الباحثين فقط عن إقامة مريحة مع الخدمات الأساسية فقط، وفي ظل وجود مراقبين للنظام والجودة تُصنف كل منشأة فندقية بعدد من النجوم (من 1 – 5 نجوم). ومن تلك الفنادق الواقعة في أبراج وسط صخب القاهرة، إلى تلك الفنادق المستوحاة من جمال آثار مصر القديمة في الأقصر إلى الفنادق المنغمسة في الرمال الناعمة لشاطئ البحر الأحمر تتنوع خيارات الإقامة في مصر ليجد معظم المسافرين مكان الإقامة المناسبة لهم بسعر معقول حتى تلك المنتجعات ذات الخمس نجوم في المدن الكبرى فإنها تقدم عروض وأسعار مناسبة ستدهش أولئك الذين يسافرون وفقاً لميزانيات محدودة لأنها تقدم أفضل قيمة مقابل المال.

    المطارات الرئيسية في مصر:

    o مطار القاهرة الدولي: (كود إياتا/IATA: CAI - كود المنظمة الدولية للطيران المدني/ICAO: HECA) هو المعبر الجوي لمصر ويعتبر ثاني أكبر مطار في قارة أفريقيا من حيث كثافة أعداد المسافرين، يبعد عن وسط العاصمة نحو 22 كيلومتر فقط. تبلغ مساحتة نحو 40 مليون متر مربع، ويضم 3 مباني للركاب و4 مدارج لهبوط وإقلاع الطائرات. تبلورت أهمية مطار القاهرة الدولي بعد انضمام شركة مصر للطيران، التي تتخذ من المطار مقر رئيسي لعملياتها، لتحالف ستار فقد أصبح من ذلك الحين مطار محوري يربط أفريقيا بالشرق الأوسط وأوروبا.

    o مطار برج العرب الدولي (الإسكندرية): (كود إياتا/IATA: HBE- كود المنظمة الدولية للطيران المدني/ICAO: HEBA) يقع على بعد 49 كيلومتر من وسط مدينة الإسكندرية، وتبلغ مساحته الكلية نحو 43669 متر مربع، يتسع مبني الركاب به إلى نحو 1000 راكب في الساعة، ويعتبر أحد المراكز التشغيلية الرئيسية لشركة مصر للطيران ومقر العمليات الرئيسي لشركة العربية للطيران مصر.

    o مطار شرم الشيخ الدولي: (كود إياتا/IATA: SHH- كود المنظمة الدولية للطيران المدني/ICAO: HESH) هو أحد المطارات السياحية الضخمة يقع على مسافة 24 كم من وسط المدينة، يوفر مبنيين للركاب يستوعبان معاً نحو 4500 راكب في الساعة يستقبل وينطلق من خلالهما رحلات دولية لعدد كبير من شركات الطيران المصرية والعالمية، بالإضافة للرحلات الداخلية لشركة مصر للطيران اكسبريس.

    العملة والبنوك في مصر:

    العملة الرسمية لمصر هي "الجنيه المصري ويرمز له بـ"EGP"، والجنيه يتكون من 100 قرش، الفئات الورقية المتاحة هي 5 جنيهات، 10، 20، 50، 100 و200 جنيه، بينما العملات المعدنية تكون فئة 25 قرش، 50 قرش أو جنيه. تقبل العديد من المتاجر والمحلات والمطاعم الكبيرة التعامل بالدولار، وكذلك تتيح الدفع باستخدام البطاقات الإئتمانية المختلفة وذلك في المدن الكبري والتي ستجد بها أيضاً عدد كبير من ماكينات السحب الآلي (ATM). وإن أردت القيام ببعض المعاملات البنكية فتذكر أن معظم البنوك بمصر تعمل من الأحد إلى الخميس من الساعة 08.30 وحتى 14.00، بعض البنوك الخاصة يمتد عملها إلى الساعة 16.00 ومعظم مكاتب الصرافة تعمل حتى الساعة 23.00 . تتوفر خدمة تغيير العملة في مطار القاهرة على مدار 24 ساعة، والبنوك، مكاتب الصرافة والفنادق.